Search

Inkbloodedwoman

''Do you need to touch a thing to transfer your emotions or not?'' I touch music,calligraphy and air…can you catch the sun rays? I can…

سلامٌ حيث لا سلام..


Charcoal sketch,inspired by Fire of Anatolia .
Sarkasmos ! 

كحلة

و انتظرت…

بدموع من حبر ،و كلمات بلغة غير معترف بها في عالمنا السقيم .ساركازموس اعتقدت أنها زرقاء اليمامة ،بس طلع عندها قُصر نظر بنت اللذين !

واقفة بالمحطة الغلط ،لا توقيتها الصيفي و لا الشتوي زابط! 

ساركازموس حياتها عبارة عن انقلاب خريفي،أو خرافي .تبحث عن الحب في بلد لا يعرف الحب ( يا الله).

تلبس الأسود ليس لأنه يليق بها،أصلاً ساركازموس تعتقد أن الأسود يليق بالكل ، لكن الأسود غامض، لا يبوح بشيء و يبوح بكل شيئ .

تراقب عمان من جبل القلعة أحياناً ،أو من شباك غرفتها إذا المزاج شطب. كم أنتِ مملة يا مدينتي.أتساءل ماذا يدرس طلاب الهندسة المعمارية في جامعاتنا؟ يعني كل المباني تشبه بعضها دون طفرة إبداعية. و كأن عمان عبارة عن حي صغير كبر و توسع و أصبح مكتظاً ! و أبيض ! ( من كثر الشفافية و صفاء النية)

على سيرة البياض و الشفافية؛شو بالنسبة للإنتخابات ؟ بما أن ساركازموس فاشلة في الحب يحق لها أن ” تُنظِّر ” . صوتها أثمن من وجوه قبيحة و أيدي قذرة تدّعي معرفة ما هو خير للمواطن . حبيبي المرشح : بنتخب عوض أبو شفة ولا بنتخبك!

و لكن لم هذا الإحباط يا ساركازموس ؟ أليس لديك نظرة مستقبلية مشرقة؟ و احنا مالنا إن لم تجدي نصفك الاخر ،أو إذا نصفك الاخر وجدتيه لكنه مقسوم نصفين هو الاخر ! يا حمقاء يا ساركازموس! غودوت أقربلك !

ساركازموس تتأمل السقف الأخرس فوق رأسها : ماهي قوانين الجذب؟ أراها ناجحة بيني و بين القهوة، بيني و بين الفن التجريدي الذي يعتبره البعض خلاعي ( ما علينا) ، بس جد، أعطوني معادلة تبين لي معاملين و نتيجة أو تفاعل بين طرفين، و مثبتة علمياً!

ساركازموس لا تبحث عن السعادة، لمَ يحاول الجميع إقناعنا أن السعادة هدفنا و كل ما نصبو اليه ؟ كفاكم كذباً ! دعونا و شأننا ! لا بأس أن تكون تعيساً ! لا شيء يدوم على أي حال ..

تحتسي فنجان قهوة و تقرأ ما كتبت ، لم تخلطين الفصحى بالعامية طيب؟ بيكوز آي كان! 

مسكينة ساركازموس، لم تكن تعلم أن الكحلة ليست مضادة للماء، أو الدموع، أو أوجاع القلوب و العقول، أو خيبات الأمل . عاد تكحلت عشانه ! 

و قلم الحمرة ! سترسم به قلباً على الحائط و تكتب أسفله : قلبي مر من هنا، لكنه ما زال عالقا على هذا الحائط الأصم .هل من متطوع يسرق إحدى سهام كيوبيد و يغرسها في هذا القلب الشديد الحمرة و الحماقة؟ 

بتوقيع : ساركازموس تجرب حبوب الهلوسة لأول مرة.

Her name is….

She is occasionally scandalous,unapologetic,and black ! 
Sarkasmos !

Stung by Sting

I’m not a woman with too many faces; the mask I wear is one.
Sarkasmos stung by Sting

حبر برائحة قهوة،أو قهوة بنكهةحبر…كله واحد!

و لأن ساركازموس ( مجدداً) لا تملك شيئاً سوى الحبر ؛ تراها ترسم أجساداً بالأحمر و الأزرق و الأسود على صفحة بيضاء يتوسطها فنجان قهوة بنكهة حبر.

#ساركازموس_بأفكار_سوداوية

Meraki (n)

“Without great solitude ,no serious work is possible” #Picasso

Sarkasmos under the dopamine effect.

La fine

Sarkasmos!

Quaintrelle

نيكوتين ٢

من المثير للشفقة أن تلعن وعد بلفور ، فهو شكل من أشكال الحب.

ضحك..

هل أنت جادة؟ بما أنك طالبة دراسات دبلوماسية تبدين غير دبلوماسية بعض الشيء…شو جاب وعد بلفور للحب ؟ أين أنت من هذا الحديث يا محمود درويش!

أنت لا تملك قلبك ، وفي أغلب الأحيان تمنحه لمن لا يستحق. وعد بلفور العذري يتجلى في الحب : ممن لا يملك إلى من لا يستحق …قد لا أكون دبلوماسية و لكني منطقية .أما درويش فله قصائده على الجدار العازل ، و لست أنا التي تعتذر عن أفعالها أبو درويش.

لا أدري إن كان الحب مسألة حسابية أو حرباً استراتيجية ، نقدّر بها حجم الخسائر و نضع خطة بديلة إن فشلنا أول مرة . معجمي اللغوي المتواضع لا يملك مفردات منمّقة كمفردات درويش، لكننا نعيش الحب ذاته، و الألم ذاته. نرى في قصائد الشعراء ملاذاً نواسي فيه أنفسنا بتربيتة على الكتف.و كأننا نقول لعقلنا الباطن : لا بأس في أن نضعف و نشتاق و نعيش أهوال جهنم على الأرض قبل أن نصلها فعلياً.

من قال أنك ذاهبة إلى جهنم و بأس المصير؟ كفاك ترهات . كل هذا سيمضي و يزول ، أنتي قوية برب السماء.

ربما عليّ أن أكلم الخالق على انفراد ، قد يشفق علي و يمنحني بعض السكينة، أو العهر.قد أرتدي رمزاً قرمزياً لأعلن فجوري .أو أختفي عن الناظرين لبرهة كي ألملم ما تبقى من وهني و صوابي.

أحتاج الكثير من نبيذ العرب، و بعض النيكوتين ، و خزان لانهائي من الدموع . أحتاج أن يَرسُمَ ظلّي على الحائط من جديد.و ربما يستبدل جدارية درويش بديوان نزار : أنتِ لي .

أشتاق لطباعة حقوق الملكيةعلى جسدي، و لأن تمردي يروق لي أتوق أن يكبّل رسغيّ بيديه. و يسكتني عن الكلام المباح بشفتيه المباغتتين . لطالما نجح في ذلك كل مرة.

أعطني سيجارة.

لم يكن في جيبه سوى سيجارة واحدة، تلك التي وسمها بحبر و أسماها نيكوتين.

قرر أن يحتفظ ب ” نيكوتين ” لنفسه ، و قال لها أنه سيقلع عن التدخين منذ اللحظة.

تقلع عنه بينما أحتاجه الآن ؟! أو تعلم؟ لا بأس، سأمضي إلى حيث أجد الخالق، حينها سيهمس في أذني ما أحتاج لسماعه و أنسى أمر السيجارة الملعونة …أراكَ حين أراك.

Blog at WordPress.com.

Up ↑